من أجل تحقق أهداف المشروع وضمان نجاح دائم، من المهم جدا التفكير في إيجاد طرق التطبيق المناسبة ضمن السياقين المحلي والوطني التي سيتم من خلالهما تنفيذ كل نشاط. بالإضافة إلى ذلك يتكفل CAR/ASP  باختيار المقاربات التي سبق وأن استخدمت بصفة مشتركة مع شركاءها خلال الثلاث سنوات الأخيرة في بعض بلدان المنطقة.

التنسيق الوطني:

تم تعيين في كل بلد معني بالمشروع، منسق وطني ليشغل مهمة موظف الربط مع المرشح وينسق بين مختلف العاملين في المشروع. وسينظم CAR/ASP اجتماعا للمنسقين المحليين عند انطلاق المشروع.

منهجية إعداد تخطيطات إدارة: (نشاطات MP1 إلى غاية MP6)
يشمل إعداد تخطيطات الإدارة المراحل الأساسية التالية:
(1)  دراسات بيولوجية وبيئية
‌(2)  دراسة المظاهر الاجتماعية الاقتصادية وثيقة الصلة بالموضوع.
‌(3)  إعداد نسخة مؤقتة لتخطيط الإدارة باشتراك مع السلطات المسؤولة على المناطق المحمية.
‌(4)  استشارة الفاعلين الآخرين من المهنيين الاجتماعيين والاقتصاديين المعنيين بالمناطق المحمية.

وسيتم إعداد النسخة النهائية لتخطيط الإدارة آخذين بعين الاعتبار أهداف المحافظة والظروف التي سيتم من خلالها إدماج المناطق المحمية في بيئتها الاقتصادية والاجتماعية.

سيعين تخطيط الإدارة والطريقة التي سيتم من خلالها تسيير العملية، في كل منطقة  محمية معنية بالمشروع، جزء تجريبيا وطنيا معدا لتنمية إدارة المناطق البحرية المحمية واستخدام مقاربة استشارية واسهامية عند التخطيط لهذه التهيئة.

(1)  مهمات ميدانية
تتوقف مطابقة مقاييس الإدارة الموصى بها لمنطقة محمية، أساسا على نوعية المعلومات المتوفرة عن للأوساط الحيوية للمنطقة ، لذلك سيتم إجراء تحقيقا ميدانيا، بالنسبة لشروط إعداد كل تخطيط إدارة، من اجل إنشاء قائمة جرد للأوساط الحيوية والأنواع الأساسية الموجودة ورسم خريطة توزيعها. وستكون رسم هذه الخريطة ضروريا لتحديد المنطقة البحرية المحمية. أما المعلومات المتعلقة بالأنواع والتجمعات، فسيتم استخدامها من اجل تحديد إجراءات الحماية والإدارة، وتقييم قدرة المناطق التي سيتم فتحها للعامة، الخ. وسيتم تدوين النتائج الأساسية لكل تحقيق ميداني في تقرير حول الأحياء وعلم البيئة للأنواع والتجمعات في المناطق المدروسة.
ولتنفيذ هذه الدراسة، سيتم إجراء مهمتين ميدانيتين: مهمة تمهيدية (خلال بضعة أيام) على المستويين المحلي والوطني، وتحقيقا ميدانيا بالمعنى الحرفي للكلمة (خلال حوالي أسبوعين) وتختلف المدة الكاملة لكل مهمة من منطقة  محمية إلى أخرى حسب مميزاتها (منطقة مغطاة، خاصية الوصول إليها ، تباين التجمعات، ...الخ).

تهدف المهمة التمهيدية إلى تمكين الفاعلين الأساسيين في إعداد تخطيط الإدارة، من الاتصال ببعضهم البعض، وتجميع المعلومات المتوفرة، والوقوف على المشاكل المحتملة وإتمام تخطيط التحقيقات الميدانية وإعادة إصدار برنامجها المفصل. وقد بينت تجربة CAR/ASP الحديثة في هذا النوع من الدراسات، أهمية مثل هذه المهمات التمهيدية.

يجب الشروع في المهمات الميدانية بعد شهرين أو أربعة اشهر من تاريخ المهمة التمهيدية. وبعد أن يتم تعيين أعضاء الفريق، سوف تأخذ بعين الاعتبار المهام التي سيتم مباشرتها وتقنيات الدراسة التي سوف تتبع. وتُعرض التقنيات الأساسية التي سيتم استخدامها على النحو التالي:

قائمة جرد تحبحري للأنواع الأعماقية والمجموعات بواسطة رُبعيّة لمجموعة عينات مستعرضة؛
رسم خريطة المجموعات
قائمة جرد مصادر الاضطرابات والتهديدات للأوساط الحيوية الأساسية؛
تحديث المعلومات السبْريّة في الخرائط المتوفرة؛
معاينة الساحل من أجل إعداد وصف بياني مفصل؛
على أنه يتوجب بذل عناية خاصة بالعناصر الأساسية التالية:
أنواع ذات أهمية متوسطية، خاصة تلك الواردة بالملحق 1 من برتوكول ASP
مروج باديات الزهر البحرية
حشفات مانعة ل (posidonies) وتشكلات حيوانية ونباتية سطحية

إن الاستمارة النموذجية المتعلقة بالجرد الوطني للمواقع الطبيعية الهامة للمحافظة (FSD) التي تم إعدادها من قبل CAR/ASP وتبنيها من قبل الأطراف المتعاقدة خلال شهر جوان 2000، سوف تستخدم بترتيب من أجل المعلومات المسجلة باستخدام القائمة المرجعية للمواطن البحرية التي أعدها CAR/ASP.

سيتم إعداد لكل مساحة بحرية مدروسة، قاعدة معلومات مرجعية جيولوجية على أساس الخرائط المرمزة.

رغم كون المهمات الميدانية المختلفة ستقوم بها مختلف الفرق، غير انه سيكون هناك تقنين لطرق الدراسة وكذلك لتقديم النتائج. وفي الأخيـر، سينظم CAR/ASP اجتماعا لممثلي الشركاء خلال الأشهر الأولى من انطلاق المشروع.

(2) دراسة المظاهر الاجتماعية الاقتصادية الوثيقة الصلة بالموضوع
ستمنح هذه الدراسة إلى مستشار وطني يتمتع بمعرفة عميقة بالبيئة الاجتماعية الاقتصادية للمنطقة المحمية، وعلى المستشار، لضروريات هذه الدراسة، جمع معلومات حول النشاطات الاقتصادية الوطنية والمحلية المتفاعلة مع المنطقة المحمية في الإدارة ذات الشأن. وستوفر عناية خاصة لمخططات تنمية قطاعات الصيد البحري، والسياحة والبنية التحتية الأساسية (مشاريع طرقات / طرقات سريعة، ومواني، ومجمعات بحرية، الخ...) وعند الاقتضاء، يكمل المستشار المعلومات المتوفرة بواسطة دراسات متعلقة بالسكان المحليين والبحريين وكذلك بالعاملين في المجال السياحي.
من المهم جدا أن يشارك المستشار المكلف بهذه الدراسة في المهمة التمهيدية حتى يكوّن فكرة دقيقة حول أهداف تخطيط الإدارة وبالتالي حصر المشاكل والفاعلين المعنيين.
(3) إعداد نسخة مؤقتة لتخطيط الإدارة.
سيتولى فريق الخبراء اعتمادا على نتائج المهمة التمهيدية، وعلى التحقيق والدراسة الاجتماعية الاقتصادية، إعداد نسخة أولية لتخطيط الإدارة على أن تتعرض هذه النسخة بصفة خاصة الى العناصر التالية:
مخطط تحديد المنطقة وتعريف نشاطات كل منطقة بما في ذلك المنطقة الحاجزة.
الحاجة الى الأعوان
التجهيزات الضرورية
لجنة إدارة
مشاركة السكان المحليين في الإدارة
البرنامج المفصل للمراقبة العلمية
تنظيم المراقبة والدوريات
الحاجيات من الأجهزة
تنمية دخول العامة وإدارته ومراقبته
  قواعد تقييم ومراجعة لمختلف أطراف تخطيط الإدارة
عند الاقتضاء، تقدم النسخة التمهيدية لمخطط الإدارة خيارات؛ يتم إقرار اختيار الخيارات خلال عملية الاستشارة.
(4)   التشاور مع الفاعلين المعنيين

من المهم جدا، من أجل ضمان نجاح تخطيط الإدارة، أن يخضع كل الفاعلين المعنيين إلى عملية التقديم والتشاور.  
ويتوقع المشروع مرحلتي استشارة. ففي المرحلة الأولى سترسل الوثيقة التمهيدية التي أعدت باشتراك مع السلطات المسؤولة للمساحات المحمية، الى السلطات والجهات المعنية وخصوصا السلطات المحلية، ودوائر الصيد البحري، ...الخ. وفي مرحلة ثانية، سيتم تنظيم اجتماعا يجمع كل المشاركين ويتم خلاله عرض تخطيط الإدارة ومناقشته.

(5)   تدريب على تطبيق مخطط الإدارة
سيتم تطبيق بعض إجراءات تخطيط الإدارة لغايات تجريبية واثباتية. حيث يتعلق الإجراء الأول بتحديد تخوم المنطقة البحرية المحمية كما يبينه مخطط التطبيق. أما الإجراءات الأخرى فهي تختلف من منطقة محمية إلى أخرى كما ذكر في وصف النشاطات.
منهجية لقائمة جرد تطوير المناطق البحرية المحمية (بالنسبة لسوريا وقبرص)

سوف يتم جرد مواقع الاهتمام من أجل الصيانة بواسطة استمارة نموذجية للمعلومات المناسبة للجرود الوطنية الخاصة بمواقع الاهتمام الطبيعية للصيانة (FSD) تم إقرارها ضمن إطار PAM.  
يتم تعيين المواقع المراد دراستها على أساس المعلومات المتوفرة وبصورة خاصة فيما يتعلق بالمواطن الموجودة على قائمة مرجع المواطن البحرية التي تم إقرارها ضمن إطار تخطيط العمل الخاص بالبحر الأبيض المتوسط. بالنسبة لسوريا، فإن المناطق حيث يكون صنع أعشاش السلاحف البحرية مشكوك فيه، سيتم أخذها بعين الاعتبار خلال إجراء التحقيقات. وكذلك الشان بالنسبة للمواطن الملائمة للفقمة أم مريثة بقبرص.

الفرق المسؤولة على التطبيق:
سيتم تنفيذ نشاطات المشروع من قبل فريق من الخبراء والمستشارين المعينين من قبل CAR/ASP و/أو شركاءه كما هو ملائم. وسيقضي الخبراء الوطنيون، من أجل تحليل ومعالجة المعلومات، فترات قصيرة بمخابر زملائهم وتمثل هذه المقاربة أحد المبادئ الأساسية للمشروع وتخول بصفة خاصة:
(1)  تنمية مبادلات الشمال – جنوب والجنوب – جنوب في مجال الخبرات.
(2)  دعم الاتصال بين المتخصصين المتوسطين، مساهمين بذلك في إنشاء روابط تعاون دائمة و
(3)  تكوين خبراء وطنيون في مجال تقنيات الجرد ورسم خرائط المواطن البحرية من أجل استخدامها للعمل ذاته في مواقع أخرى.